Please wait, loading...

 
الأحد - الخميس8:30 صباحاً - 5:30 مساءً
دبي - الجافلية الإداره العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي‎ صندوق البريد: 117444
قم بزيارة صفحاتنا الاجتماعية

الأخبار

احمد بن محمد بن راشد ال مكتوم يكرم 42 شركة وعاملا فازوا بجائزة ( تقدير)

11-Nov-2016

كرم سمو الشيخ احمد بن محمد بن راشد ال مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم، 42  شركة وعاملا متميزين يعملون في قطاع المقاولات والمنطقتين الحرتين ( دافزا) و ( واحة دبي للسليكون) في دبين خلال حفل التكريم الخاص الذي نظمته ادارة جائزة ( تقدير ) لتكريم الشركات والعمال المتميزين الفائزين بالجائزة في دورتها الاولى للعام 2016.

حضر حفل التكريم حشد من الوزراء وكبار المسؤولين والشخصيات واعضاء السلك القنصلي في دبي  والمدراء العامين في حكومة دبي وممثلي وسائل الاعلام العربية والاجنبية، بالاضافة الى ممثلي الشركات الفائزة وعمالها المتميزين.

وقام الاعلامي ومقدم البرامج البارز، جورج قرداحي بتقديم حفل التكريم، حيث لخص خلال تقديمه مسيرة تطور اقتصاد دبي وسعيها الدائم نحو التميز.

وفي بداية كلمته التي افتتح بها حفل التكريم، تقدم اللواء عبيد مهير بن سرور رئيس الجائزة،  بأسمى آيات الشكر والعرفان الى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم راعي الجائزة، على دعمه للجائزة تقدير وتوجيهاته لفريق العم ببذل كل جهد ممكن لتحقيق اهدافها السامية.

كما تقدم بالشكر الى سمو الشيخ احمد بن محمد بن راشد ال مكتوم، على تشريفه وتفضله بتكريم الشركات والعمال الفائزين.

وأكد اللواء عبيد في كلمته، ان الجائزة تشكل إضافة نوعية لسجل دبي في مجال ترسيخ مفاهيم جديدة للحياة والعمل في مختلف القطاعات الاقتصادية في الامارة.  مشيرا الى ان الجائزة حظيت باهتمام دولي وساهمت في تحفيز شركات المقاولات العاملة في دبي، على بذل المزيد من الجهود من أجل إرساء معايير تحتذى في مجال رعاية العمال و الإنتاجية والولاء الوظيفي وجودة المشاريع وسرعة تنفيذها “.

وقال رئيس الجائزة :” لقد أسعدني الاشادة والاهتمام الكبيرين اللذين حظيت بهما الجائزة من جهات دولية، وهو ما ينسجم مع ريادة دولة الامارات في مجال رعاية حقوق العمال وفق أفضل الممارسات العالمية وتقديم نموذج يحتذى على هذا الصعيد “. 

وأضاف :” اتطلع لان تساهم الجائزة في ارساء مستويات غير مسبوقة من التعاون بين طرفي معادلة الإنتاج وهما أصحاب العمل والعمال، خاصة في قطاع حيوي مثل قطاع المقاولات، ورسم صورة رائعة عن مجتمعنا الذي يضم أكثر من 200 جنسية ساهمت جميعها في كتابة قصة التميز والتفوق التي تشهدها دبي وتحقيق رؤيتها بأن تصبح المدينة الأفضل للعيش والعمل “.

وأعرب اللواء عبيد عن تقديره للشركات والعمال الفائزين ولإدارة الجائزة على جهودها الطيبة لإنجاح هذه الجائزة التي تعتبر الأولى من نوعها عالميا، داعيا إياها الى المضي قدما بعمل كل ما من شأنه تحقيق رؤية الجائزة واهدافها وتطلعاتها المستقبلية .

ثقافة عمالية

وتهدف الجائزة السنوية إلى حثّ الشركات على الارتقاء بمقومات الحياة الكريمة للعمال المنتسبين إليها، وتشجيعهم على إحداث تغيير نوعي تراكمي ومستدام في الثقافة العمالية، وخلق مناخات عمل تعزز العلاقة المشتركة فيما بين الطرفين، واستهلال مرحلة جديدة من التعاون الإيجابي والمثمر بين الطرفين ليس على مستوى الإمارة فقط وإنما تقديم نموذج يمكن استلهام آلياته وأهدافه ومن ثم تطبيقه على مستوى المنطقة والعالم .

وتنبع أهمية الجائزة من انها تأتي في وقت يصل فيه اجمالي حجم الاستثمار في المشاريع التنموية في دبي -مشاريع تم تنفيذها وتحت التنفيذ ومستقبلية – الى أكثر من 394 مليار دولار حسب تقرير اقتصادي أصدرته شركتا ( ديلويد و ميد) مطلع العام الجاري.

معايير غير مسبوقة                                   

ومن جانبه توجه المهندس حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي رئيس لجنة المحكمين الخاصة بالجائزة ، بأسمى آيات التقدير والعرفان الى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي راعي جائزة تقدير، على دعم سموه اللامحدود لهذه الجائزة الرائدة ومتابعته الدائمة لها، من أجل إرساء معايير غير مسبوقة في الثقافة العمالية في دبي ورعاية العمال وضمان حقوق جميع أطراف العمل .

وقال لوتاه :” لقد حققت الجائزة منذ انطلاقتها الفعلية قبل عشرة أشهر فقط، إنجازات مهمة على أكثر من صعيد، وتركت أصداء طيبة في أوساط مجتمع العمل والعمال، ولاقت تجاوبا كبيرا من قبل شركات المقاولات، وضمن هذا السياق، كان للجنة المحكمين شرف متابعة وتوجيه الجهد المخلص الذي قام به فريق المقيمين، اثناء عمليات التقييم وفق أعلى معايير الشفافية والنزاهة”.

واضاف لوتاه :” مبروك للشركات والمهندسين والعمال الفائزين بالجائزة، ونتطلع للمضي قدما والعمل سوياً لتحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة بجعل دبي أفضل مكان للعيش والعمل في العالم” .

الالتزام بمعايير التميز

وبمناسبة تكريم الشركات المتميزة العاملة في ( دافزا) و ( واحة دبي للسليكون) قال الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” ونائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، بأن جائزة “تقدير” هي تأكيد واضح على ريادة دبي وتميزها في مفهوم الرعاية العمالية، وجودة الحياة لجميع فئات المجتمع، من خلال القوانين المنظمة لحقوق العمالة، والمبادرات الرائدة التي تحقق سعادتهم ودمجهم في المجتمع، موجها الشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي على مبادرته الكريمة، التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى العالم، لتقدير جهود هذه الشريحة من المجتمع، وتكريم المنشآت الملتزمة بمعايير التميز في الرعاية العمالية بما في ذلك الشركات العاملة بالمناطق الحرة .

مضيفاً: “تعتبر الجائزة تأكيداً على ريادة دولة الإمارات في مجال رعاية حقوق العمال وتقدم نموذجًا يحتذى على المستوى الدولي في الاهتمام بهذه الشريحة المجتمعية، وتحفيز المؤسسات والشركات على تقديم مستويات متقدمة من الرعاية والعناية بالعمال التابعين لها. ونتطلع بدورنا إلى المساهمة في دعم القوى العاملة في إطار المساعي لتحقيق طموحات دبي. وهذه الجائزة بمثابة تذكير دائم بأن موظفي شركاتنا هم شركاء مهمين لاستمرار النمو والريادة وبناء مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً.”

الرؤى الكبيرة .

وقال اللواء عبيد في كلمته خلال حفل تكريم الفائزين:” ان جائزة تقدير ليست مجرد جائرة فحسب بل هي انعكاس لرؤية ثاقبة لحكومة دبي، بغرض بناء شراكات عمل ناجحة ومثمرة بين اصحاب العمل والعمال، والحفاظ على حقوق كل منهما، وتحفيز الشركات على مقومات الحياة الكريمة للعمال المنتسبين اليها ورعايتهم والحفاظ على حقوقه”.

وأكد رئيس الجائزة ان (تقدير) حققت إنجازات متعددة جعلتها محط انظار جهات ومؤسسات دولية مهتمة بنقل هذه التجربة الى بلادها، ومن أبرز هذه الانجازات تشكيل لجنة محكمين رفيعة المستوى تضم قيادات وطنية لها باع طويل بقطاع المقاولات وقضايا العمال، بالإضافة فريق معتمد من المقيمين، وموقع الكتروني ذكي يصل عدد متابعيه الى عشرات الالاف من الخبراء والمتخصصين من اكثر من 50 دولة، وجهاز اداري واستشاري يملك خبرات متنوعة، مما ساهم في منح الجائزة هذا التألق على الرغم من انه لم تكمل سنتها الأولى”.

وقال:” وبناء على النجاح السابق، تم توسيع نطاق الجائزة قبل الوقت المحدد لذلك لتشمل جميع المناطق الحرة في دبي وموظفيها، تلبية لطلب الجهات المعنية بهذه المناطق”.

وأعرب رئيس الجائزة عن تقديره للشركات والعمال الفائزين، داعيا الشركات التي لم يحالفها الحظ الى بذل الجهود المطلوبة للفوز في الدورة الثانية كما تقدم بالشكر الى لجنة المحكمين وفريق المقيمين وفريق الجائزة لجهودهم المخلصة من اجل تحقيق اهداف الجائزة.

أسماء الشركات والعمال الفائزين

وكشفت ادارة جائزة تقدير عن اسماء 42   من شركات المقاولات وشركات منطقتي (دافزا) و ( (واحة دبي للسليكون) الحرتين الفائزة بالجائزة بالاضافة الى كشف اسماء العمال المتميزين، وهي على الشكل التالي:

خمس نجوم

شركات المقاولات فئة الخمس نجوم وهي: اتحاد الهندسة الانشائية يونك، وشركة بي كي جلف، وشركة سوبها للمقاولات ،وشركة دتكو بلوفربيتي وشركة ارابتك للانشاءات.

 اربع نجوم

اما شركات المقاولات الفائزة بفئة الاربع نجوم فهي: شركة الحبتور ليتون وشركة اروما انترناشيونال لمقاولات البناء وشركة ايسك العالمية للمقاولات وشركة الفطيم كاريليون وشركة الجيهان افاق الخليج للمقاولات العامة.

ثلاث نجوم

اما الشركات الفائزة بفئة الثلاث نجوم فهي : شركة امانة لمقاولات المباني الحديدية ، شركة رمال الامارات للمقاولات ، شركة النصر للمقاولات  وشركة الجابر ال اي جي تي للهندسه والمقاولات (اليك).

العمال المميزون

كما كشفت ادارة الجائزة عن اسماء العاملين المميزين في قطاع المقاولات في دبي الذين فازوا بالجائزة وحصلوا على جوائز عينية وهم من فئة الخمس نجوم : المهندس الحارث ابراهيم عبد الرحمن والعامل انور عديل من شركة اتحاد الهنسدة الانشائية يونك، والمهندس محمد صفوح قباني والعامل ساكاوث هوسان من شركة بي كي غلف، والمهندس بوباثي غوبال والعامل همراج سايني من شركة شوبا للمقاولات، والمهندس روبن بابو والعامل خيال جلال مير جلال من شركة دتكو بلفور بيتي. والمهندس نجيب القاق والعامل هراون ميا من شركة ارابتك،

ومن فئة الاربع نجوم  المهندس محمد شابير والعاملان الال مياه جوين ودن من شركة مجموعة الحبتور ليتون، والمهندس سونيل مدهاف والعامل سوريش سلفاناثان من شركة اروما انترناشيونال بلدنج للمقاولات، والمهندس سابذادا خاوار شكيل والعامل محمد الطف من شركة ايسك انترناشيونال للمقاولات، والمهندس كفاح محمد حسين والعامل محمد رحمة حسين من شركة الفطيم كاريليون. والمهندس كالي موثو والعامل ربهابراب هاكاران من شركة الجيهان غلف هورايزون.

ومن فئة الثلاث نجوم: العامل جمسان كومار من شركة امانة ستيل بلدينج والعامل علي محمد من شركة امارتس ساندس والعامل غلام مرتضى من شركة النصر كونتراكتنج.

دلالات ومضامين

ويحمل اسم الجائزة دلالات واضحة حول مضمونها وحيثياتها، كونها تعتبر شهادة تقدير وشكر لجهود شريحة واسعة من العاملين في دبي، والتأكيد على أهمية مشاركتهم البنّاءة في مسيرة التنمية التي تشهدها الإمارة، حيث تقوم فكرة برنامج الجائزة على نظام تقييم شامل يخضع لمعايير دقيقة عالمية المستوى لمنح الشركات تصنيف من خمس نجوم وفق نظام احتساب نقاط محدد بإجمالي ألف نقطة يتم منحها لكل شركة وفق أسلوب توزيع النقاط المعتمد على مسارات التقييم المختلفة، ويتم منح النجوم وفق مجموع النقاط بدءاً من نجمة واحدة، وصولاً إلى فئة النجوم الخمس وهي الأعلى في تراتبية التصنيف ضمن البرنامج 

وجائزة ( تقدير) تقام سنويا وتم تخصيصها في الدورة الأولى لشركات المقاولات على ان يتم توسيع نطاقها في الأعوام المقبلة لتشمل بقية القطاعات مثل المصانع والمناطق الحرة وغيرها، لتعميم الفائدة على مختلف القطاعات الاقتصادية.

المعايير الفنية للجائزة

صممت معايير الجائزة بناءً على أفضل الممارسات العالمية خاصة تلك المعتمدة لدى وزارة العمل في الدولة ومنظمة العمل الدولية وغيرها من المنظمات والجهات المعنية بحماية حقوق طرفي الإنتاج وهما العمال وأصحاب العمل. والفوائد الناتجة عن انتشار ثقافة عمالية صحيحة لن يكون مردودها الإيجابي على العامل فقط، وإنما على شركات البناء والتشييد بالإضافة إلى مستخدمي المرافق والمنشآت وبالتالي على الاقتصاد الوطني ككل.

تصنيف خمس نجوم

يعتمد برنامج الجائزة على أسلوب تقييم دقيق يقوم على أساس احتساب النقاط بإجمالي 1,000 نقطة موزعة بواقع 500 نقطة على “مقومات التمكين” العماليّة، بينما تخصص الجائزة النقاط الخمسمائة الأخرى للتقييم على أساس النتائج العمالية، بواقع 250 نقطة لانطباعات العمال عن بيئة عملهم في الشركة وعلاقتهم بها، و250 نقطة لمؤشرات الأداء .

وتتكون “مقومات التمكين” التي توفرها الشركة بالنسبة للجائزة من مسارين رئيسين أولهما يتمثل في المقومات الأساسية الداعمة للعمال (250 نقطة) وتتضمن: السياسات العمالية، والمرافق والبنية التحتية، والصحة والسلامة المهنية، وأمن العمال، والتعيينات والأجور، علاوة على المسار الثاني وهو الثقافة وبيئة العمل (250 نقطة) وتضم: العدالة والشفافية، والإبداع والابتكار، واللوائح والتعليمات، والعلاقات العمالية والاتصال والتغذية الراجعة .

وعلى المقياس المكوّن من 1,000 نقطة، يُشترط حصول الشركة على 700 نقطة فأكثر للحصول على تصنيف النجوم الخمس، في حين تحصل الشركات التي تحرز 550 نقطة على تصنيف أربع نجوم، وتُصنف الشركات الحاصلة على 450 نقطة ضمن فئة النجوم الثلاث، و300 نقطة ضمن فئة النجمتين، في حين تحصل الشركات المحرزة لـ 200 نقطة فأقل على مؤشر التقييم على نجمة واحدة فقط .

وبناءً على نتائج عملية التقييم وفي ختام دورة الجائزة، يتم منح الشركات الفائزة بتصنيف فئتي الخمس والأربع نجوم شهادات تقدير بالإضافة إلى ضمان منحها الأولوية في الفوز بعقود تنفيذ المشاريع الحكومية، ناهيك عن قيمة ذلك التقييم على المستوى الدولي، ما يسهم بدوره في فرص الشركات الفائزة في الظفر بالعقود الخارجية .

حقوق الطبع والنشر © 2021 جائزة التقدير. كل الحقوق محفوظة

حقوق الطبع والنشر © 2021 جائزة التقدير. كل الحقوق محفوظة